Mot du Président

 

كلمة السيد رئيس مؤسسة الحسن الثاني

 

 

Imageاعتبارا للعناية الخاصة التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، لأسرة الصحة ببلادنا، وبالنظر إلى المجهودات الجبارة التي تبذلها الموارد البشرية المشرفة على القطاع العمومي للصحة من أطباء وممرضين ومسؤولين وأطر إدارية بتفان ونكران للذات بمختلف جهات وأقاليم المملكة، قررت حكومة صاحب الجلالة خلق مؤسسة الحسن الثاني للنهوض بالأعمال الاجتماعية للعاملين بهذا القطاع هدفها الأساسي تحسين ظروف الحياة للمنخرطين والمنخرطات عبر تقديم خدمات اجتماعية في مستوى انتظارات وتطلعات الفئات المستهدفة.

 

ووعيا منا بأهمية التواصل كوسيلة للتفاعل مع منخرطي ومنخرطات المؤسسة عبر مختلف ربوع المملكة، حرصنا على إحداث بوابة إلكترونية باعتبارها النافذة التي نطل بها على المستفيدين والمستفيدات من خدماتها، وصلة وصل مع مختلف الفاعلين من قطاعات حكومية ومؤسسات وطنية وهيآت مدنية وسياسية ونقابية وإعلامية. وتتطلع المؤسسة، عبر هذه الخدمة الإلكترونية المفتوحة، إلى تقريب مختلف خدماتها من المواطنين والمواطنات المنخرطين والمنخرطات بها، وتيسير ولوجهم إليها دونما حاجة إلى عناء التنقل لوضع طلباتهم وشكواهم واقتراحاتهم وملاحظاتهم.

 

كما نطمح إلى جعلها بوابة نتواصل ونتفاعل من خلالها مع جميع الفرقاء والمتدخلين في مجال النهوض بالأعمال الاجتماعية للعاملين بالقطاع العمومي بالصحة، والية تستجيب لمتطلبات الطفرة المعلوماتية، وتجسيد الرغبة في المساهمة في بلورة المشروع الوطني الطموح الرامي إلى تفعيل الإدارة الإليكترونية على أرض الواقع والتي تتوخى تسهيل وتقريب الخدمات من المواطنين والمواطنات أين ما كانوا.